رغم الذكريات السيئة.. “لارام” تخطب ود السينغاليين ولا جواب!!

هشام رماح

بعد ثماني سنوات من الفشل الذريع الذي منيت به الخطوط الملكية المغربية في شراكتها المنقضية مع  “Air Senegal International” لا تزال “لارام” تغازل السينغاليين لإبرام شراكة تجعلها حاضرة بقوة على المستوى الإقليمي.

ورغم الذكريات السيئة التي تلازم تجربة “لارام” في السينغال، أرسلت الشركة الوطنية هذه المرة عرضا كتابيا إلى شركة “Air Senegal” لإنشاء شركة فرعية مشتركة تنشط في السوق الإقليمية على أن تكون مملوكة بنسبة 51 في المائة للشركة السينغالية و49 في المائة لفائدة “لارام”.

ووفق العرض الكتابي فإن “لارام” ستسخر مواردها البشرية والتقنية وبعضا من طائرات أسطولها لفائدة الشركة الفرعية.

لكن آمال الخطوط الملكية المغربية في خوض هذه التجربة قد تخيب، لأن عبد الحميد عدو، المدير العام للشركة الوطنية لم يحر بعد جوابا في الموضوع من قبل السينغاليين، الذين أبرموا اتفاقية للحصول على طائرتي “إيرباص A330″ في 16 نونبر الجاري بمعرض دبي للطيران.

وإذ انضافت طائرتا “إيرباص” لطائرتين أخرتين من صنف ATR- 72، تم اقتناؤهما فإن الأمر يفسر وفق نشرة “Maghreb Confidentiel” بتردد بين منهم لإبرام الشراكة مع “لارام”.

Cet article رغم الذكريات السيئة.. “لارام” تخطب ود السينغاليين ولا جواب!! est apparu en premier sur الجريدة 24.


قراءة التفاصيل من المصدر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“لارام” تروج للمغرب في القمة الأوربية الإفريقية

هشام رماح حسب للخطوط الملكية المغربية تحركات في العاصمة الإيفوارية “أبيدجان” من أجل للترويج لصورة ...